جذابة
 موقع جذابة jazzaba هو شبكة نسائية اجتماعية عربية للبنت والمرأة العربية العصرية على النت يهتم بموضوع الجمال, الموضة, العناية بالبشرة, الشعر, المكياج والعطور.

عشرة أسباب وراء فقدان الشعر وقلة كثافته مع الحلول

نستعرض 10 أسباب تؤدي إلى فقدان الشعر وقلة كثافته، مع استعراض الحل لكل سبب من هذه الأسباب، يجب عليكِ قراءة هذا المقال إذا ما كنتِ تعانين من فقدان الشعر .

0

لماذا يحدث فقدان الشعر باستمرار ؟!، صحيح أن الرجال أكثر عرضة لحدوث فقدان الشعر من النساء وذلك بسبب ظاهرة الصلع عند الرجال، ولكن الشعر الخفيف أو فقدان الشعر عموما أمر شائع أيضا عند النساء وليس أقل إحباطا، وتتراوح أسباب سقوط الشعر من أسباب بسيطة ومؤقته كنقص الفيتامينات إلى أسباب أكثر تعقيدا ناتجة عن تدهور الحالة الصحية. وفى الغالب هناك طرق عديدة لعلاج ظاهرة سقوط الشعر سواء عند الرجال أو النساء ولكنها تعتمد كلياً على الأسباب الأصلية التي أدت إلى فقدان الشعر .

ونعرض في هذا المقال الكثير من الأسباب الشائعة والغير شائعة والتي ربما تفسر لك ” لماذا يبدو شعرك أقل كثافة ؟ ”

ما هي أسباب فقدان الشعر ؟

الإجهاد البدني

من الملاحظ أن أي أضرار أو صدمات جسدية نتأثر بها ناتجة عن :

على سبيل المثال – عملية جراحية أو حادثة سيارة أو مرض مزمن أو حتى الإنفلونزا يمكنها أن تتسبب في فقدان مؤقت للشعر وهذا يمكن أن يؤدى إلى نوع من فقدان الشعر يسمى تساقط الشعر الكربي ” telogen effluvium “، حيث أن للشعر دورة حياة منظمة : مرحلة نمو – مرحلة راحة ومرحلة أخرى يبدأ فيها الشعر بالسقوط تسمى ” مرحلة الذرف “، ولذلك عند التعرض لإجهاد شديد يمكن أن يؤثر ذلك على دورة حياة الشعر ويؤدى إلى خلل ما يجعل الكثير من الشعر يدخل في”مرحلة الذرف” مبكرا، ويلاحظ عادة أن فقدان الشعر يكون واضح جدا في فترة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر بعد تعرض الجسم للضرر.

ماذا أفعل عندئذ ؟

الخبر السار أن الشعر سيعود للنمو مرة أخرى عند تعافى الجسم مجددا.

الحمل

يعد الحمل واحداً من أمثلة الإجهاد البدني التي تؤدى إلى فقدان الشعر بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية المصاحبة لعملية الحمل، ولكن يلاحظ أن فقدان الشعر أكثر شيوعا بعد مرحلة الولادة عنه خلال فترة الحمل.

ماذا أفعل عندئذ ؟

إذا كنتي ذو دراية بأسباب فقدان الشعر ، خذي قسطا من الراحة وكونى على يقين بأن شعرك سينمو مجددا خلال شهرين وإنه لأمر طبيعي لا يدعو إلى القلق مطلقا وسيعود الشعر في النهاية كما كان.

ارتفاع معدل فيتامين A

لوحظ أن المبالغة في استخدام الأدوية والمكملات الغذائية التي تحتوى على فيتامين A يمكن أن يتسبب في فقد الشعر إذا زاد في الجسم عن المعدل اليومي للاستخدام والمقدر وفقا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بـ 5000 واحدة دولية ” UI ” يوميا ، وذلك للبالغين والأطفال فوق عمر أربعة سنوات. حيث وجد أن هناك بعض المكملات الغذائية التي يمكن أن تحتوى على 2500 – 10000 وحدة دولية.

ماذا أفعل عندئذ ؟

هذه العملية عملية عكسية، فبمجرد زوال تأثير ارتفاع معدل فيتامين A يجب أن يعود الشعر مجددا إلى النمو.

نقص البروتينات

في حالة عدم حصول جسمك على الكمية المناسبة من البروتينات فإنه سيوفر في البروتين من خلال إيقاف نمو الشعر وهذا يحدث في خلال فترة من شهرين إلى ثلاثة أشهر بعد انخفاض المعدل الطبيعي الذي يحتاجه الجسم من البروتينات.

ماذا أفعل عندئذ ؟

هناك العديد من المصادر الغنية بالبروتين كالأسماك واللحوم والبيض يمكنك تناولها لزيادة نسبة البروتين في الجسم وبالتالي عودة النمو لشعرك إلى معدلاته الطبيعة ولو كنت نباتياً يمكنك استخدام مكملات غذائية طبية.

أسباب وراثية

مثل الرجال أيضا، تعانى النساء من فقدان الشعر نتيجة لأسباب وراثية حيث تتعرض لما يسمى الثعلبة الذكرية أو تساقط الشعر الأندروجينى وهى نسخة مشابهة تماما من نمط الصلع عند الرجال، فعند وصول المرأة إلى سن معين تبدأ في فقد الشعر لأسباب وراثية وعلى عكس تراجع الخط الأمامي للشعر في حالة الرجال فإن النساء تتعرض لفقد الشعر أكثر في الجوانب ويصبح الشعر أقل كثافة.

الإعلانات

ماذا أفعل عندئذ ؟

في هذه الحالة يساعد محلول المينوكسوديل أو رغوة الروجين ” Rogaine foam ” على إنبات الشعر مرة أخرى أو على الأقل الحفاظ على ما تبقى منه.

الهرمونات الأنثوية

مثلما يتسبب التغير الهرموني الناتج عن عملية الحمل والولادة في فقد الشعر، فإن أيضا استخدام حبوب منع الحمل المختلفة يمكنها أن تتسبب في عملية فقد الشعر ” الكربي ” ويكون أكثر احتمالية للحدوث إذا كنتي أحد أفراد عائلة لها تاريخ سابق من فقد الشعر كما يتسبب التغير في التوازن الهرموني الذي يحدث عند النساء عند بلوغ سن اليأس في حدوث نفس التأثير حيث تنشط مستقبلات هرمون الأندروجين الذكوري في فروة الرأس مما يسبب فقدانه تدريجيا.

ماذا أفعل عندئذ ؟

يمكنك التحدث مع الطبيب إذا كان تغيير حبوب أنواع الحمل هو سبب فقد الشعر وسؤاله عن إمكانية استخدام وسائل أخرى لتحديد النسل وعلى كل امرأة ألا تزيد مشكلتها باستخدام النظم الجمالية كالرجيم والتي ربما تساهم بشدة في فقد الشعر بصورة أكبر.

الإعلانات

التوتر والضغط النفسى

يعد الضغط العصبي الناتج عن حالات الطلاق أو فقدان عزيز لديكي أو رعاية كبار السن أحد أسباب فقد الشعر ولكن بصورة اقل منه في حالة الإجهاد البدني، ويمكن أن يساهم الضغط النفسى في تفاقم مشكلة فقدان الشعر إذا كانت موجودة بالفعل.

ماذا أفعل عندئذ ؟

يجب محاربة التوتر والقلق الدائم من خلال الاستفادة ببعض التمارين الرياضية أو التحدث لطبيب نفسى الذي يمكن أن يوفراك دعم أنتي في حاجة إليه وهذه الخطوات ليست بالضرورة يمكنها إيقاف عملية فقد الشعر ولكنا بالتأكيد لن تضرك.

الأنيميا

على الغالب نجد أنه بين كل عشرة من النساء يتراوح عمرهم من 20 إلى 45 سنة هناك واحدة على الأقل تعانى من الأنيميا المصاحبة لنقص الحديد في الدم وهذا يعتبر احد أسهل أسباب فقد الشعر التي يمكن علاجها بسهولة حيث يمكنكِ الذهاب إلى طبيبك وإجراء تحليل مجهري للدم لمعرفة إذا كنتي تعانين من الأنيميا نتيجة نقص الحديد أو لا

ماذا افعل عندئذ ؟

يجب فورا الحصول على مكمل غذائي أو فيتامينات غنية بعنصر الحديد مثل البانتوجار ” Pantogar ” أو المحافظة على تناول أطعمة غنية بالحديد مثل : فول الصويا – طحين الشوفان – زبدة الفول السوداني – البيض – الرمان – السبانخ – الشمندر.. إلخ

قصور الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي غدة صغيرة موجودة في عنقك مسئولة عن إنتاج الهرمونات المسئولة عن نمو الجسم وتنميته بشكل كبير، ففي حالة حدوث خلل في نسبة الهرمونات المنتجة بواسطتها عن المعدل الطبيعي قد يكون ذلك أحدث أسباب فقد الشعر.

ماذا افعل عندئذ ؟

يجب الذهاب إلى الطبيب وأخذ العلاج اللازم وبمجرد التعافي سيعود الشعر إلى معدل النمو الطبيعي

النقص في فيتامين B

انخفاض مستويات فيتامين B أحد أسباب فقد الشعر ولكنها قليلة الحدوث

ماذا أفعل عندئذ ؟

يجب ضبط نسبة فيتامين B في الجسم من خلال استخدام نظام غذائي مكمل، حيث يمكنك أن تجد مصادر طبيعية له في بعض الأطعمة كاللحوم والأسماك والفواكه غير الحمضية والخضروات كالسبانخ والبازلاء الخضرات وبعض أنواع المكسرات.. إلخ مما يساهم بدوره في نمو الشعر وتحسين الصحة العامة

الذئبة ( LUPUS )

هو إحدى أمراض المناعة الناتجة عن خلل في المناعة الذاتية للجسم حيث يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم نفسها ويتعامل مع الشعر بأنه جسم مجهول الهوية مما يؤدى إلى فقدانه تدريجيا، ويعتبر فقد الشعر بسبب هذا المرض أمر مرعب حيث أن الشعر المفقود لن يعود للنمو مرة أخرى.

ماذا أفعل عندئذ ؟

إذا كانت نسبة الضرر معتدلة يمكنك تغيير تسريحة الشعر لإخفاء مناطق الصلع وبالتالي تظهر في صورة أفضل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × 1 =