جذابة
 موقع جذابة jazzaba هو شبكة نسائية اجتماعية عربية للبنت والمرأة العربية العصرية على النت يهتم بموضوع الجمال, الموضة, العناية بالبشرة, الشعر, المكياج والعطور.

هشاشة الأظافر : طريقك نحو الحصول على الحل لها

هشاشة الأظافر هي مشكلة تواجه الكثير من السيدات وتصيبهن بالإحباط أو اليأس من إصلاح أظافرهن، في هذه السطور ندلكِ على الطريقة الصحيحة من أجل علاجها.

0

هشاشة الأظافر بالتأكيد مشكلة قد صادفتك في مرحلة من مراحل حياتكِ، عزيزتي إن جمال المظهر وأناقته شئ هام جدا يجب الاهتمام به، وكذلك يجب الاهتمام بالجانب الصحي، الذي ينعكس على الجانب الجمالي بشكل جلي، فالأظافر مثلها مثل أي جزء من أجزاء جسم الإنسان، يمكن أن تتعرض لبعض المشاكل أو الأمراض، التي ينجم عنها تغيرات في شكل وطبيعة الأظافر، لذلك يلزم تدارك تلك المشاكل والالتفات إليها وعلاجها.

هشاشة الأظافر : دليلك لعلاجها

الأظافر الصحية، كيف هو مظهرها؟

عزيزتي إذا كانت أظافرك طبيعية وصحية فسوف تتسم بالآتي: النمو بمعدل طبيعي حيث لا تأخذ وقتا طويلا للوصول إلى الطول المناسب، القوة والتماسك، أن تكون أطراف الأظافر بيضاء وليست شفافة أو صفراء، أن يكون سطح الأظافر أملس وخالي من التعاريج، أو الخطوط البيضاء سواء الطولية أو العرضية، أن يكون لون الأظافر من الداخل وردي، ألا تعاني الأظافر من الشقوق والكسور، ألا تعاني الأظافر من بقع بيضاء صغيرة على سطحها، فإذا كانت أظافرك تتسم بهذه الصفات فهي أظافر صحية وطبيعية،ويجب عليك الحفاظ عليها لتبقي هكذا، لكن إذا كنت تعانين عزيزتي من إحدى هذه المشكلات فعليك أن تتابعي معي الآتي.

هشاشة الأظافر، كيف تعرفين أنك مصابة بها؟

الكثير منا يعاني من مشكلة ضعف وهشاشة الأظافر، حيث تبدو الأظافر رقيقة جدا، وتنثني بسهولة، بل وتصل إلى درجة أن تكون شفافة حتى أنه يمكنك أن تري ما ورائها، وتتكسر عند استخدامها في أقل الأنشطة، كل ذلك دليل على أنك مصابة بهشاشة الأظافر.

الإعلانات

هشاشة الأظافر، ما الأسباب الفسيولوجية وراء الإصابة بها؟

هناك الكثير من الأسباب الفسيولوجية التي تتسبب في هشاشة أظافرك، منها الضعف العام بالجسم أو الأنيميا، عدم تناول الطعام الصحي الذي ينتج عنه افتقار الجسم إلى الكثير من العناصر الغذائية، اللازمة لاتزانه وصحته، مثل فيتامين أ، ب المركب، و يؤثر ذلك بشكل ملحوظ على الأظافر، وكذلك نقص نسبة الكالسيوم بالدم، الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية إلى جانب أمراض الكبد، كما تؤثر الإصابة بمرض السكري وأمراض الرئة، على شكل الأظافر و لونها و قوتها.

هشاشة الأظافر، ما العوامل الخارجية التي تتسبب في الإصابة بها؟

هناك الكثير من العادات اليومية التي تسبب في الأظافر الهشة، منها:

الإعلانات
  • كثرة استخدام المنظفات الكيميائية، فأنت عزيزتي أحيانا تكثرين من استخدامها، سواء في غسل أواني وأدوات الطهي، أو في تنظيف أرضيات وأثاث المنزل، فيجب عليك عزيزتي التقليل من تعرض أظافرك لهذه المواد، حتى لا تؤثري على صحتها وتتسببي في هشاشتها، أو أن ترتدي قفازات عند استخدامها.
  • تعرض أظافرك للمياه بكثرة، حيث يضعف ذلك أظافرك ويصيبها بالهشاشة، حيث تحتوي المياه على نسبة من عنصر الكلور، الذي يؤثر على أظافرك على المدى الطويل.
  • استخدام طلاء الأظافر بكثرة، حيث أنه يحتوي على مواد كيميائية تؤثر على صحة أظافرك، وكذلك وضعه لفترة طويلة دون إزالته، ضار جدا بسلامة الأظافر، بل يجب إزالته من حين لآخر لتهويتها، استخدام مزيل طلاء الأظافر الذي يحتوي على نسبة عالية من الكحول، حيث يكون ذلك مهلك بالنسبة للأظافر وقاسي جدا عليها.
  • كثرة استخدام الأظافر الاصطناعية، التي تعمل على تكسر الأظافر وإصابتها بالهشاشة والضعف.
  • استخدام الأظافر في القيام بالأنشطة القاسية، سواء في فتح العلب المعدنية، أو في فتح أغراض المطبخ، حيث يؤثر ذلك بالسلب على صحة أظافرك.

هشاشة الأظافر، ما الحل لها؟

إن هشاشة الأظافر مثلها مثل الأمراض الأخري، يجب تشخيصها ومن ثم استخدام العلاج المناسب لها، حيث يمكن أن يكون عرض لمرض معين، قد تكوني غافلة عن الإصابة به، وفي هذه الحالة يجب اللجوء إلى الطبيب، الذي سوف يقوم بالفحوصات اللازمة، لمعرفة السبب ومن ثم وصف العلاج المناسب له. لكن عزيزتي يمكنك أن تتداركي المشكلة باكرا، وتعملي على حلها بحلول بسيطة في متناول يدك مثل:

  • الالتزام بالنظام الغذائي الصحي، الذي يحتوي على كل العناصر الغذائية اللازمة لصحة جسمك، كالخضراوات والفاكهة واللحوم والألبان والأسماك.
  • العناية بأظافرك وعدم إهمالها، عن طريق ترطيبها وتغذيتها باستمرار، وذلك باستخدام الزيوت والمرطبات المناسبة للأظافر.
  • أن تجعلي ارتداء القفازات أثناء القيام بالأنشطة المنزلية عادة لديك، حيث يحمي ذلك أظافرك من الكثير من المخاطر والمشكلات.
  • حاولي برد أظافرك بصفة دورية، حيث يعمل ذلك على تنشيط نموها وتلافي تكسرها، ولكن يجب أن يكون المبرد سليما ونظيفا.

ولكن في حالة ظهور أعراض شديدة أو عدم حدوث تحسن، يجب اللجوء إلى الطبيب المختص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

six + 4 =